فاز منتخب مصر لكرة القدم، بجيله الذهبي تحت قيادة المعلم حسن شحاتة، ببطولة كأس الأمم الإفريقية التي استضافتها مصر، وتغلب المنتخب الوطني على كوت ديفوار، بركلات الترجيح، والجميع يتذكر ركلة أبوتريكة الشهيرة، عندما لعبها ولم يدرك أنها الركلة الأخيرة.


وغاب النجم المصري محمد زيدان عن صفوف منتخب مصر، بعدما رفض يورجن كلوب المدير الفني الحالي لفريق ليفربول، انضمام لاعبه زيدان في ذلك الوقت ضمن ماينز الألماني الذي كان يدربه كلوب.


وقال محمد زيدان، إن كلوب منعني من الانضمام لأن ماينز كان مهدد بالهبوط، في عام 2006، ورأى كلوب أن مشاركتي ستضر بالفريق الألماني.


وأكد زيدان على ندمه الشديد، على اعتذاره عن الانضمام للمنتخب، ولاسيما بعد فوز الفراعنة باللقب الإفريقي الغالي على أرضنا مصر.


وكشف زيدان عن جوار بينه وبين رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سابقًا، الكابتن سمير زاهر، حيث أكد لزيدان، أن وجوده سيجعل مصر تفوز باللقب، وهو ما حدث بالفعل.


وفجر زيدان مفاجأة، بشأن تفاوض الأهلي معه، وطلبه العودة لمصر ومشاركة الفريق، قائلًا: "الأهلي فاوضني في عز تألقي بالدوري الألماني، وكنت أريد الاستمرار بأوروبا، لفترات طويلة".




شارك المبارة الان :
شارك المبارة الان :

ليست هناك تعليقات: