يربط الكثيرون من عشاق الساحرة المستديرة، اللاعب رونالدينيو نجم البرازيل السابق، والبرسا، بساحر الكرة العالمية ليو ميسي الحائز على الكرة الذهبية 6 مرات في تاريخه وهو ما لم يحققه أي لاعب.

ويرى البعض أن رحيل ساحر السامبا رونالدينيو عن فريق كتالونيا برشلونة، أتاح فرصة كبيرة لليو ميسي، ما ساعده على التألق.

وأكد رونالدينيو أن الساحر ميسي، معروف من صغره، ويعلم الجميع أنه كان طفلًا متميزًا، وأنه لما جاء إلى الفريق كان يعرفه والكل يتحدث عن مهارته القوية.
وأضاف رونالدينيو:  "وصلت إلى برشلونة كان هناك بالفعل حديث عن طفل يتميز، ثم كنا أصدقاء؛ بدأنا اللعب معًا واستمرينا في اللعب بشكل جيد للغاية".

وأضاف: "لقد وصل ليكون مختلفًا عن الآخرين، وتحدثنا مع فرانك ريكارد حتى جاء للتدريب معنا، كان الأمر سريعًا للغاية".

وأعرب رونالدينيو عن سعادته بمنح ميسي أول كرة له في تاريخه مع الفريق الأول، والتي سجل منها ميسي هدفه الأول مع البرسا، وتابع: "من الجيد جدًا أن ترى شخصًا يبدأ قريبًا جدًا منك، ثم يغزو العالم".

وأكد رونالدينيو على قربه من ميسي، وأن ليوم علمه اللغة الإسبانية، وعلمه البرتغالية، وأن الكرة قربتهم من بعضهما.


وأشاد رونالدينيو بهدوء ميسي، وبعده عن المشاكل والصراعات، وقربه الدائم من عائلته.

 "هدوؤه كان يدهشني، هذا شيء أحببته؛ لا يتورط أبدًا في أي مشكلة، فهو دائمًا مع عائلته والأشخاص المقربين منه".

واختتم رونالدينيو حديثه، متعزِلًا في ميسي قائلًا: "ليو لديه كل شيء، لم يكن بحاجة إلى أي شيء مني".



شارك المبارة الان :
شارك المبارة الان :

ليست هناك تعليقات: