فجر المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي الذي يلعب ضمن صفوفه النجم المصري محمد صلاح، مفاجأة بشأن مباراته أمام برشلونة، في دوري أبطال أوروبا الماضي، والتي عاد فيها الليفر من بعيد وفاز على البرسا برباعية نظيفة.


وفاز ليفربول بقيادة مديره الفني الأملاني يورجن كلوب، على برشلونة برباعية نظيفة، في مباراة "ريمونتادا" حقيقية، بعدما خسر أمام البرسا بثلاثية في المباراة الأولى، وكان قاب قوسين من الهزيمة، لولا براعة المدرب ولاعبيه.


وكشف كلوب عن تصريحاته للاعبيه قبل المباراة، وأنه أخبر لاعبيه، بشيئين هامين، قائلًا: "الأمر الأول أن الريمونتادا مستحيلة، أما الأمر الثاني فهو أن لدينا الفرصة بفضلكم".


ودعا يورجن لاعبيه، بإغلاق أعينهم، وتخيل أفضل مستوى ممكن أن يلعبوا به، ليفاجئ اللاعبون الجماهير وعشاق الكرة العالمية بريمونتادا تاريخية، على البرسا، المشهورة بمثل تلك المبارايات.


وأضاف كلوب أن هذه المباراة، تاريخية وأسطورية، وقصة من الإبداع التي صاغها لاعبوه، في تارخ الكرة العالمية، وأن ما صنعوه إعجازيًا، ولا يتكرر كثيرًا، مع منافس كبير مثل البرشا.


وحصل ليفربول على بطولة دوري أبطال أوروبا الماضية، بعد التغلب على بررشلونة في قبل النهائي، والفوز على توتنهام بنتيجة هدفين دون رد.



شارك المبارة الان :
شارك المبارة الان :

ليست هناك تعليقات: